حبيبتي :*

أستيقظ مع أول نسمات للفجر .. ليس دائماً ولكنها ..
عادة ..
أقبل يديّ أمي – حفظها الله ورعاها – فألقي بسمة رقيقة حانية علي ثغرها ..

ياااااا الله ..

كم هي جميلة .. كم هي رقيقة .. كم هي مخلصة .. كم هي متفانية ..

أفنت شبابها وعمرها لإسعاد أبي ،، ولتربيتنا تربية قويمة ،، كانت – ولازالت – صارمة حاسمة ،، ولكن لم تبدو لي أبداً بأي تصرف لها – قاسية – ..

كم أشتاق دائماً لصباح اليوم التالي ،، لأفعل ما تريده وترضاه ،، لأفعل لها كل ما تطلب ..
كم أحبها ..
أمي ..

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s